خالد صلاح

الرئيس السيسى فى كلمته بمؤتمر "الشمول المالى": ننطلق وفق رؤية وطنية خالصة.. ونسير بالاتجاه الصحيح بثبات وإصرار.. ويؤكد: مسار الإصلاح بدأ يؤتى ثماره.. والشعب المصرى الجندى المجهول فى تحمل الإجراءات الاقتصادية

الخميس، 14 سبتمبر 2017 12:28 م
الرئيس السيسى فى كلمته بمؤتمر "الشمول المالى": ننطلق وفق رؤية وطنية خالصة.. ونسير بالاتجاه الصحيح بثبات وإصرار.. ويؤكد: مسار الإصلاح بدأ يؤتى ثماره.. والشعب المصرى الجندى المجهول فى تحمل الإجراءات الاقتصادية الرئيس عبد الفتاح السيسى


كتب محمد شعلان – محسن البديوى

- ما يحدث فى مصر إنجاز.. وهدفنا خفض معدلات التضخم لـ 13% عام 2018

- مصر تتطلع إلى أن تكون دولة رائدة فى مجال الشمول المالى

- الشعب المصرى يخوض الحرب على الإرهاب نيابة عن العالم

 

رحب الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالمشاركين فى مؤتمر الشمول المالى، معرباً عن تقديره لاختيار مصر لاستضافة المؤتمر السنوى الذى أصبح حدثاً هاماً لجدية موضوعاته وعمق مناقشاته وما يتخذه من توصيات وقرارات أكدت أن للشمول المالى آثاره الفاعله فى سياسات التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى العالم كله.

 

الرئيس عبد الفتاح السيسى (1)

 

وقال الرئيس خلال كلمته بمؤتمر الشمول المالى المنعقد بمدينة شرم الشيخ، والذى ينظمه التحالف الدولى للشمول المالى، إننى على يقين أن اختيار التحالف الدولى الشمولى المالى لمصر لاستضافة هذا المؤتمر قد استند لمعايير موضوعية ورصد دقيق لما تشهده مصر من إصلاحات جادة تنعكس نتائجها على تزايد ثقة العالم  فى أننا نسير فى الاتجاه الصحيح بثبات وإصرار.

الرئيس عبد الفتاح السيسى (2)

وأضاف الرئيس : "انطلقنا وفق رؤية مصرية وطنية خالصة شخصنا فيها أوضاعنا ومشاكلنا بكل تجرد وصدق مع الذات وقمنا بصياغة استراتيجية مصر للتنمية حتى عام 2030 ، حيث حددنا أهداف وأوليات قابلة للتطبيق واستخدمنا آليات مدروسة ومنظمة والتزمنا بتوقيتات محددة وطبقنا السياسات والقرارات اللازمة، والتى تأخر بعضها لعهود طويلة وبعضها كان حتميا أن أردنا إصلاحا حقيقيا خالياً من الوعود الوهمية والشعارات البراقة، مستندين فى ذلك إلى ثقة الشعب المصرى"، متوجهاً بالتحية للشعب المصرى على صموده وقدرته على مواجهة التحديات الصعبة، وعلى حكمته والرصيد الحضارى الذى يتمتع بهما .

 

الرئيس عبد الفتاح السيسى (3)

 

 مصر تتطلع إلى أن تكون دولة رائدة فى مجال الشمول المالى

 

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الشمول المالى أصبح هدفا رئيسيا من أهداف إستراتيجيات دول العالم لما له من علاقة وثيقة بتحقيق الاستقرار المالى والنمو الاقتصادى، فضلا عن أثاره على حياة الشعوب وتحسين أحوالها المعيشية خاصة الفئات الأكثر احتياجا، مشيراً إلى أن مصر تتطلع إلى أن تكون دولة رائدة فى مجال الشمول المالى، حيث تعمل على بدء مرحلة جديدة يتم خلالها تضمين المواطنين ماليا بما يساهم فى تقليص الاقتصاد غير الرسمى، مؤكدا أنهم يولون عناية كبيرة لتذليل العقبات التى تحول دون وصول الخدمات المالية الرسمية لكافة شرائح الشعب والفئات المستبعدة ماليا.

 

وأبدى الرئيس السيسى ثقته فى قدرة البنك المركزى المصرى لتحقيق عملية الشمول المالى، قائلا: "نثق فى قدرة البنك المركزى للقيام بدور ريادى فى التنسيق بين كافة الأطراف المعنية فى الدولة للعمل على تحقيق الشمول المالى ليتحول من مفاهيم وسياسات الى اجراءات تنفيذية نجنى جميعا ثماره".

الرئيس عبد الفتاح السيسى (4)

هدفنا خفض معدلات التضخم لما يقرب من 13% فى عام 2018

 

وقال إننا وصلنا بمعدل نمو الاقتصاد لـ4.9 % خلال الربع الأخير من السنة المالية الماضية 2016 /2017، وانخفض عجز الموازنة إلى 9.5% خلال الربع الأخير من السنة المالية الماضية، مؤكدا أن مصر وضعت هدفا لها تمثل فى خفض معدلات التضخم لما يقرب من 13% فى عام 2018.

الرئيس عبد الفتاح السيسى (5)

وفى إطار تشجيع الاستثمار ودعم الشباب، أكد الرئيس السيسى فى كلمته بمؤتمر الشمول المالى، أن الحكومة المصرية اتخذت فى الفترة الماضية عددا من الإجراءات الهامة وتم استصدار قانون الاستثمار الموحد والذى يقدم أفضل حزمة تجارية للاستثمار، كما تم تقديم مبادرات متواصلة لدعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وإتاحة فرص العمل للشباب بما يزيد من مواردنا ويمكننا من المنافسة على كل المستويات.

 

الرئيس عبد الفتاح السيسى (6)

 

مسار الإصلاح الاقتصادى بدأ يؤتى ثماره وما يحدث فى مصر إنجاز

 

كما أكد الرئيس، أن مسار الإصلاح الاقتصادى بدأ يؤتى ثماره، حيث أسفرت القرارات الحاسمة عن الوصول بحجم الاحتياطى النقدى لما يزيد على 36 مليار دولار وهو ما يعد إنجازا على مدار الزمن والظروف التى أحاطت بمصر منذ ثورتى يناير ويونيه، مضيفاً أن مصر نجحت فى محاصرة سوق العملات الخارجة مما قوم إمكانيات وموارد بنوكنا المصرية وساعدت على زيادة قدارتنا التنافسية فى التصدير وانخفاض عجز الميزان التجارى وجذب الاستثمارات.

 

الرئيس عبد الفتاح السيسى (7)

 

الشعب المصرى يخوض الحرب على الإرهاب نيابة عن العالم

 

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن ما يحدث فى مصر أمر غير مسبوق وأن الشعب المصرى يخوض بشرف معركتين فى منتهى الأهمية، مستطرداً : "الشعب المصرى يخوض معركة الإرهاب بصدق وقوة ليس للدفاع عن دولته فقط ولكن يخوض نيابة عن العالم وذلك منذ 4 سنوات وبتواضع وبيخوض معركة أخرى وهى التنمية".

 

الشعب المصرى الجندى المجهول فى تحمل الإجراءات الاقتصادية

 

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن حضور أكثر من 95 وفدا من دول كثيرة مشاركة بمؤتمر الشمول المالى فى مصر، ثقة كبيرة وتقدير كبير نعتز به، مؤكدا أن ما يحدث فى مصر أمر غير مسبوق ويقود بكبرياء وشرف معركتين فى منتهى الأهمية.

 

وأضاف فى كلمته بمؤتمر الشمول المالى من شرم الشيخ: "مصر تخوض معركة الإرهاب بصدق وقوة ليس للدفاع عن مكانته ودولته ولكن بالنيابة عن العالم منذ أربع سنوات وبتواضع وبمفرده وبرغم ذلك يخوض معركة اخرى وهى التنمية".

 

وأكد الرئيس السيسى أن الإجراءات الاقتصادية التى عملتها مصر، الجندى المجهول الحقيقى فيها هو الشعب المصرى وتحملها ويتحملها بكل قوة وصبر، قائلا: "هذا الشعب يسجل فى تاريخه وفى تاريخ الإنسانية كما سجل من 7 آلالف سنة حضارة عظيمة يسجل الآن تاريخ واقع هو مصمم على تغييره".





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق

سعر الفائدة المرتفعة في مصر تقضي على أي إستثمار

أنا صاحب مشروع ، وأريد أن أتوسع فيه لزيادة الإنتاجية وتشغيل مزيد من العمالة ، وذلك يحتاج إلى قرض لتمويل هذا التوسع ، ولن أستطيع سداد هذا القرض إلا بعد عدة سنوات من الإنتاج ، لكن في ظل سعر الفائدة المرتفع ليس من المعقول أن أحصل على قرض من أي بنك لأنني لن أستطيع سداد قيمة القرض بالإضافة إلى الفائدة المرتفعة عليه التي تصل بعد عدة سنوات إلى أضعاف القرض الأصلي ، لذلك أناشد سيادة الرئيس أن ينظر إلى تخفيض فائدة البنوك بصفة عامة أو على الأقل تخفيض فائدة البنوك على المشروعات الإنتاجية

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة