خالد صلاح
}

نحو تطبيق النموذج اليابانى لتطوير التعليم فى مصر ندوة تعريفية بسفارة اليابان

الجمعة، 12 يناير 2018 11:41 ص
نحو تطبيق النموذج اليابانى لتطوير التعليم فى مصر ندوة تعريفية بسفارة اليابان بوستر الندوة
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

تقيم شبكة شباب مصر واليابان "الجين يوث"،  بالتعاون مع سفارة اليابان فى القاهرة،   يوم الجمعة 19 من يناير الجارى،  لقاءً تعريفيًا عن نظام التعليم فى اليابان وكيفية تطبيق التجربة اليابانية للنهوض بالتعليم فى مصر وتطويره مع طرح مبادرات أخرى لتطوير التعليم المصرى مثل مبادرات "إيديوفيجن" التى تربط التعليم بالابتكار.

  كما سيتم الحديث عن برنامج المنح الذى تقدمه الحكومة اليابانية ممثلة فى وزارة التربية و التعليم اليابانية و سفارة اليابان بالقاهرة للطلاب والباحثين المصريين الراغبين فى السفر للدراسة فى اليابان، سواء لبرامج الدراسات العليا "الماجيستير والدكتوراه"،  أو برنامج البكالوريوس للدراسة فى الجامعات اليابانية المختلفة.

وسيقوم بإلقاء العروض التوضيحية خلال هذا اليوم العديد من المتخصصين فى التعليم و كيفية النهوض به، ومن ضمن المتحدثين فى هذا اليوم محمد عبدالمجيد، مؤسس شبكة أنشطة التعليم التجريبى،  ومنسق مباردة كومينكان،  ومحمد رضا مؤسس مبادرة إيديوفيجن للنهوض بالتعليم، والدكتورة لينا على المدرس بقسم اللغة اليابانية وآدابها جامعة القاهرة، والمسئولة عن تقديم النصائح والإرشادات الخاصة ببرنامج المنح المُقدّم من قبل الحكومة اليابانية للدراسات العليا و البكالوريوس. بالإضافة إلى مؤسس نموذج "عزبة عنتر"، النموذج المصرى الذى قام بالفعل بربط التعليم بتنمية مهارات الطلاب عن طريق قيامهم بأنشطة إضافية بعد انتهاء اليوم الدراسى وهو ما يتشابه إلى حد كبير مع نظام التعليم اليابانى "توكاتسو".

فريق العمل
فريق العمل

 

جدير بالذكر أن شبكة شباب مصر واليابان "الجين يوث" هى شبكة تأسست منذ عام 2009 وتضم ما يزيد عن الـ 35 متطوع من طلاب أقسام اللغة اليابانية بالجامعات المصرية المختلفة وبعض الخريجين أيضا، وهم من المهتمين بتعزيز التبادل الثقافى بين مصر واليابان عن طريق إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات التى يشترك بها كل من الشباب المصرى و اليابانى المهتم بتعميق الفهم المتبادل لثقافة الدولتين.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة