خالد صلاح

الخبير الاجتماعى يقدم التقارير الخاصة بـ5 أطفال فى قضية "كتائب حلوان"

الأحد، 14 يناير 2018 01:20 م
الخبير الاجتماعى يقدم التقارير الخاصة بـ5 أطفال فى قضية "كتائب حلوان" المستشار شعبان الشامى - أرشيفية
كتب إيهاب المهندس
إضافة تعليق
تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة فى معهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأحد، برئاسة المستشار شعبان الشامى، نظر محاكمة 215 متهما - بينهم 140 - بتشكيل مجموعات مسلحة لتنفيذ عمليات عدائية ضد أفراد وضباط الشرطة ومنشآتها وتخريب الأملاك والمنشآت العامة خاصة أبراج ومحاولات الكهرباء بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"كتائب حلوان"، وفى بداية الجلسة قدم الخبير الاجتماعى التقارير الخاصة بـ5 أطفال فى القضية.
 
وفى بداية الجلسة، استمعت المحكمة لأقوال الخبير الاجتماعى، والذى أكد أنه أعد تقريرا للطفل يوسف سمير و4 حدث آخرين ، وقال بعد حلف اليمن، إنه بخصوص المتهم الحدث محمد شعبان يقيم فى كنف أسرة مستقرة لرب أسرة يعمل مدرس بالتربية الرياضية بدولة الإمارات، والطفل المتهم حضر إلى مصر بعد حصوله على الثانوية العامة بالإمارات للإلتحاق بالكلية الحربية، وأسرته ميسورة الحال، والمتهم حضر إلى بلاده قبل القبض عليه بأسبوعين فقط، كما التمس الخبير الاكتفاء بمدة حبسه على ذمة القضية.
 
وعن المتهم الحدث الطفل أحمد مصطفى، أكد الخبير أن الطفل المتهم يقيم فى كفر العلم، والطفل كان طالب بالصف الثالث بالثانوية العامة ولم يلتحق بامتحانات الثانوية العامة، والطفل نظرا لتواجده فى محبسه أثر عليه سلبا ولم يستطيع الالتحاق بأى مراحل من مراحل التعليم بعد القبض عليه أثناء التحاقه بالصف الثانى، والطفل والده كان يعمل فى إحدى شركات الأسمنت، إلى أن الأسرة ميسورة الحال، والابن كان بارا بأبويه ونلتمس من المحكمة الاكتفاء بالمدة التى قضاها فى محبسه.
 
وبخصوص الطفل إسلام جمعة، أكد الخبير الاجتماعى، أن المتهم هو الطفل الأصغر فى أسرته، ويقيم مع أسرته فى حالة اجتماعية مستقرة، ووالده حديث الخروج على المعاش، ويقيم فى مدينة الياسمين بحى عرب غنيم، وليس لديه أى ميول سلبية، والابن كان بارا بوالده، وطالب الخبير الاجتماعى الاكتفاء بمدة حبسه على ذمة القضية.
 
وعن المتهم الحدث الطفل محمد حسنى، قال الخبير إنه يقيم فى منزل جديد للأسرة فى كفر العلم، ومثبت بالتقرير صورة شهادة ميلاد الطفل، والطفل يقيم فى كنف أسرة لا يشوبها أى مشاكل، وكان طالب بالثانوية العامة بتفوق، والتحق بكلية التجارة أثناء محبسه، ورب الأسرة يعمل فى "سوبر ماركت"، والأسرة تعتمد على دخل رب الأسرة.
 
وعن الطفل يوسف سمير، قال الخبير الاجتماعى إن الطفل قبض عليه بعد الصف الثالث الإعدادى، وأكمل دراسته من داخل محبسه والتحق بكلية دار العلوم، وأسرته تعتمد فى إنفاقها على دخل والده وأشقائه المتزوجين، والطفل كان فى المرحلة الإعدادية وكان بارا بأسرته، والتمس الاكتفاء بالمدة التى قضاها الطفل فى محبسه.
 
وتضمن أمر إحالة المتهمين للمحاكة أنهم فى غضون الفترة من 14 أغسطس 2013 وحتى 2 فبراير 2015 بدائرة محافظتى القاهرة والجيزة، تولوا قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والحريات والحقوق العامة التى كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعى.
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة