خالد صلاح

بعد إساءته لـ"هايتى" والدول الأفريقية.. إعلام واشنطن يفتح النار على ترامب.. وينصبه "أول رئيس عنصرى" فى التاريخ الأمريكى.. نيويورك تايمز: يقضى على جهود الرؤساء السابقين لمحو "التاريخ القبيح".. وتؤكد: كاذب وجاهل

الأحد، 14 يناير 2018 01:30 ص
بعد إساءته لـ"هايتى" والدول الأفريقية.. إعلام واشنطن يفتح النار على ترامب.. وينصبه "أول رئيس عنصرى" فى التاريخ الأمريكى.. نيويورك تايمز: يقضى على جهود الرؤساء السابقين لمحو "التاريخ القبيح".. وتؤكد: كاذب وجاهل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب
كتبت: إنجى مجدى
إضافة تعليق

تواصلت ردود الأفعال التى تتعدد بين الغضب والانتقادات لتصريحات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، العنصرية والمسيئة التى وصف فيها هايتى والدول الأفريقية بـ"الحثالة" خلال اجتماع فى البيت الأبيض. وفضلا عن الإنتقادات على المستوى الدولى والأمريكى الداخلى، وجهت الصحافة الأمريكية لترامب لوما واسعا، مشيرة إلى أنه أضر بسمعة الولايات المتحدة.

 

وقالت صحيفة نيويورك تايمز، فى إفتتاحيتها السبت، إن ترامب يبدو عازما على هدم جهود الرؤساء السابقين للولايات المتحدة للتغلب على تاريخ طويل وقبيح من إقصاء المهاجرين بناء على العرق أو الأصل الوطنى. مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكى الحالى "عنصريا" ويسبب إحراج لسمعة البلاد.

 

وبينما حاول ترامب نفى التعليقات، أمس الجمعة، إلا أن السيناتور الديمقراطى، ريتشارد دوربين، الذى حضر اللقاء، قال إن نفى ترامب لتصريحاته كان غير صحيح، مشيرا إلى أنه صرح بأشياء مليئة بالكراهية والعنصرية.

 

 

وتقول نيويورك تايمز إن بالطبع أدلى ترامب بهذه التعليقات، كما أنه ليس فقط عنصريا وجاهلا وغير كفء وأحمق لكنه أيضا كذاب. وأضافت أنه من الأجدر للأمريكان أن يعرفوا أن الحكومات الإستبدادية فى تشيلى وكوبا وأوروجواى قضت على السياسات العنصرية ضد المهاجرين قبل عقود من الولايات المتحدة. ووصفت الصحيفة  ترامب بأنه أول رئيس عنصرى فى تاريخ الولايات المتحدة.

 

وأشارت الصحيفة مستنكرة تصريحات ترامب "لا ننسى أن النرويجيين لا يريدون مغادرة ما تعتبر أسعد دولة على وجه الأرض، وبعيدا عن الشكوك الجديدة بشأن اللياقة البدنية لترامب، فإن هذا التخبط ترك قضية الهجرة أكثر إرتباكا من ذى قبل".

 

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن هذه التعليقات وضعت البيت الأبيض والجمهوريين، فى حالة دفاع، وأثارت شكوكا بشأن التوصل إلى حلول للنزاعات خلال الأسابيع المقبلة حول قانون الهجرة. مشيرة إلى ترامب بالرئيس العنصرى.

 

 

وأشارت إلى أن نفى ترامب، أول أمس الجمعة، على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، ما تم تداوله من تصريحات على لسانه خلال اجتماع فى البيت الأبيض، معترفا أنه استخدم فقط لهجة صارمة، لم يجد و لم يفعل الكثير لتهدئة الغضب الدولى إزاء تصريحاته.

 

وكانت تقارير إخبارية، قد نقلت عن مصادر مطلعة، أن الرئيس ترامب، اعترض - خلال اجتماعه مع مسئولين بالكونجرس - على اتفاق خاص بالمهاجرين القادمين من هايتى ودول أفريقية، يتضمن إجراءات لحمايتهم، مشيرة إلى أنه طالب معرفة سبب قبول لاجئين من دول وصفها بالـ"حثالة"، بدلا من قبول آخرين من دول مثل النرويج.

 

وطالب سفراء 54 دولة أفريقية بالأمم المتحدة، الجمعة فى بيان شديد اللهجة، ترامب بـ"التراجع" و"الاعتذار" عن هذه التصريحات. وبعد اجتماع طارئ دام 4  ساعات قالت مجموعة السفراء الأفارقة فى بيان أنها "صُدمت بشدة" وانها "تدين التصريحات الفاضحة والعنصرية" والمتضمنة "كراهية للأجانب" من جانب دونالد ترامب.

 

وعبرت المجموعة عن "تضامنها مع شعب هايتى والدول الأخرى" المشمولة بتلك التصريحات، موجهة الشكر "لجميع الأمريكيين" الذين دانوا هذه التصريحات. وأعلن مسئول فى وزارة الخارجية الأمريكية أن الدبلوماسيين الأمريكيين العاملين فى أفريقيا وهايتى سيؤكدون للحكومات المحلية "الاحترام الكبير" الذى تبديه واشنطن لها.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة