خالد صلاح

لأول مرة.. شاهد إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة الجديدة تعزف الفلوت لحفيدتها

الأحد، 14 يناير 2018 03:12 م
لأول مرة.. شاهد إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة الجديدة تعزف الفلوت لحفيدتها إيناس عبد الدايم
كتب بلال رمضان تصوير سامى وهيب
إضافة تعليق
فى يوليو 2013، بعدما أنهت ثورة 30 يونيو، حكم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وتكلل اعتصام وزارة الثقافة المصرية بالنجاح، أقامت الدكتورة إيناس عبد الدايم، حينذاك احتفالية قصيرة فى بيتها للتعبير عن سعادتها وفرحها.
 
وفى هذه الاحتفالية، التى تزامنت مع حضور "اليوم السابع" لإجراء حوار صحفى مع رئيس دار الأوبرا المصرية، التقطت عدسة "اليوم السابع" صورا للفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وهى تعزف "الفلوت" لحفيدتها.
 
وينشر "اليوم السابع" هذه الصور تزامنا مع اختيار الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة للثقافة، كأول امرأة تتولى هذه الحقيبة على مدار تاريخها.
 
ايناس-عبد-الدايم-تلعب-على-الفلوت-لحفيدتها (1)
 
ايناس-عبد-الدايم-تلعب-على-الفلوت-لحفيدتها (8)
 
ايناس-عبد-الدايم-تلعب-على-الفلوت-لحفيدتها (9)
 
ايناس-عبد-الدايم-تلعب-على-الفلوت-لحفيدتها (10)
 
ايناس-عبد-الدايم-تلعب-على-الفلوت-لحفيدتها (11)
 
ايناس-عبد-الدايم-تلعب-على-الفلوت-لحفيدتها (12)
 
ايناس-عبد-الدايم-تلعب-على-الفلوت-لحفيدتها (13)
 

 


إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

عايده

ايناس عبد الدايم

اول أختيار موفق ....رئيسة الاوبرا المصرية ...و العازفة العالمية ..للفلوت.. مبروك المنصب. تستحقية بجدارة

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد فريد إبراهيم موسى

ليه دايما الوزارات عجوزة

سيادة الرئيس ... ليه كل تغيير بيحصل في الوزارات لازم يكون حد من من تخطوا الستين انتوا ليه فاكرين ان الناس دي عندها جديد وانها ممكن تدي البلد دي ... ما هو لو كان عندهم جديد أو حتى عندهم الهمة والعزيمة لده كانوا غيروا فعلا وكنا لمسنا التغيير ... بس الحقيقة احنا مش شايفين حاجة جديدة ... شايفين نفس الأفكار مع اختلاف الوجوه ... يا سيادة الرئيس أنا من محبينك ومن مؤيدينك ولكن احنا فين .. فينا ناس كتير والله العظيم حلوة وعندها افكار ... العلم والأفكار والمبادرات مش لازم تكون عند حد عنده فوق الستين او قرب عليها ... في شباب كتير قوي ناجحة وبتقود شركات من أنجح الشركات وده طبعا مع الفرق بين شركة ودولة ولكن اللي يخلي شاب ناجح في قيادة شركة أعتقد أن ده ممكن يكون نواة لوزير ناجح مع بعض الدعم من القدماء وخبراتهم ... ببساطة يا سيادة الرئيس الناس دي لا عمرهم كان عندهم ولا هيكون عندهم الشجاعة على التغيير ولا مقاومة مقاومي التغيير على عكس الشباب مع كامل احترامي لأسمائهم ومناصبهم وعلمهم ... صدقني يا سيادة الرئيس سر نجاح البلد دي وتقدمها في شبابها ... يا ريت ناخد الفرصة .. فين الشباب اللي بنسمع عنهم وفين برنامج تأهيل الشباب ... اعتقد انه لازم يكون لينا نصيب وكفاية افكار بعيدة كل البعد عن الواقع ... نحتاج إلى تغيير حقيقي ... حتى وإن اخطأ الشباب فهم لديهم القدرة على التعلم من اخطائهم ولكن من هم في هذا العمر لن يكونوا سوى حجر على طريق النجاح ... انا كتبت اللي جوايا على الخبر ده على الرغم ان محتواه لا يعبر من قريب ولا من بعيد عن شخصي ولا عملي ولا دراستي ولكن شعرت بأستفزاز لما يحدث

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة