خالد صلاح

مواطنو الهند وسريلانكا يهدون "أرز باللبن" للطبيعة فى موسم الحصاد

الأحد، 14 يناير 2018 11:17 ص
مواطنو الهند وسريلانكا يهدون "أرز باللبن" للطبيعة فى موسم الحصاد عيد الحصاد
كتب محمد رضا – تصوير (رويترز – أ ف ب)
إضافة تعليق

احتفل مواطنو الهند وسريلانكا، اليوم الأحد، بمناسبة دينية تسمى "احتفال البونجال"، ويعد مهرجان احتفالات البونجال، من أهم وأشهر مهرجانات طائفة التاميل، فى ولاية تاميل نادو، الهندية، وفى كولومبو، بسريلانكا، و"التاميل"، من أهم وأعرق الطوائف العرقية التى تقوم على الاختلاف فى اللغة والدين، ويتواجدون بصفة أساسية فى جنوب الهند.

ويختص المهرجان فى الدولتين، باحتفالات الحصاد، وهو عيد للشكر وإبداء الرضا للطبيعة عن المحصول الوفير، وذلك لأهمية الحصاد فى تلك الحضارة التى تقوم على الزراعة، حيث يعتمد الفلاحون فى الزراعة على الماشية والمطر الموسمى والشمس، ولابد لهم على الأقل مرة كل عام من إبداء الشكر لتلك العوامل الطبيعية التى تعينهم وتضمن لهم فى النهاية محصولا وفيرا، وذلك من خلال فعاليات مهرجان البونجال.

ويحتفل بـ"البونجال"، فى الفترة من منتصف يناير، وحتى منتصف فبراير، أى فى موسم حصاد الأرز، وقصب السكر، وغيرها من المحاصيل المهمة داخل البلدين، ويستمر الاحتفال بالبونجال أربعة أيام، ترمز للوفرة والسلام والسعادة، ويعقد المهرجان أيضاً لتكريم الشمس وشكرها على المحصول الوفير، وفيه تتجمع العائلات للاحتفال ومشاركة المحاصيل المختلفة مع بعضهم البعض، وتقدم للشمس أطباق من اللبن والأرز.

وللاحتفال بالمهرجان يشترى المواطنون الملابس الجديدة والمزركشة، بينما تعد سيدات البيوت الكثير من أصناف الحلوى لاستقبال الزائرين بكل ما هو طريف ونادر لاستقبال البونجال، حيث ينتشر الاعتقاد بأن الاحتفال بالبونجال يجلب الثروة والسعادة للمنزل، وبينما يعد البونجال عموماً احتفالا بالشمس والحصاد، إلا أن كل يوم من أيامه الأربعة يخصص لعبادة أحد المعبودات المحلية، والتى تقدر بالمئات فى الهند خاصة.

وتتزامن احتفالات "البونجال"، مع احتفالات أخرى فى الهند الخاصة بمهرجان "ماكار سانكرانتى"، فى قرية شاكماجات، فى شمال شرق ولاية تريبورا، حيث يتجمع الملايين من هندوس الهند، للاستحمام فى نهر هورا، وعند التقاء نهر الجانج والخليج من البنغال، فى جزيرة جانجاساجار على بعد 150 كيلومترا جنوب كلكتا، وذلك لغسل آثامهم خلال المهرجان، كذلك يضحون بذبح ديك وسط المياه، ومع ارتفاع أعداد الزوار حيث من المتوقع تجمع أكثر من 700 ألف من الحجاج الهندس وسادهوس، تتزايد المخاوف كل عام من أن يؤدى ذلك إلى زيادة التلوث الذى يزيد من تدهور الحالة المزرية للنهر.

احتفالات مهرجان البونجال فى سريلانكا
احتفالات مهرجان البونجال فى سريلانكا

 

تقديم أرز بلبن للطبيعة فى مهرجان البونجال
تقديم أرز بلبن للطبيعة فى مهرجان البونجال

 

احتفالات البونجال فى معبد بسريلانكا
احتفالات البونجال فى معبد بسريلانكا

 

سيدات يطهين الأرز للاحتفال بمهرجان البونجال
سيدات يطهين الأرز للاحتفال بمهرجان البونجال

 

طقوس احتفالات مهرجان البونجال
طقوس احتفالات مهرجان البونجال

 

احتفالات الشكر للطبيعة فى موسم الحصاد بالهند
احتفالات الشكر للطبيعة فى موسم الحصاد بالهند

 

سيدة تتعبد خلال احتفالات مهرجان البونجال
سيدة تتعبد خلال احتفالات مهرجان البونجال

 

احتفالات سريلانكا بمهرجان البونجال
احتفالات سريلانكا بمهرجان البونجال

 

احتفالات بمناسبة مهرجان البونجال
احتفالات بمناسبة مهرجان البونجال

 

تقديم أطباق الأرز للطبيعة لشكرها فى موسم الحصاد
تقديم أطباق الأرز للطبيعة لشكرها فى موسم الحصاد

 

إضاءة المشاعل فى سريلانكا احتفالات بمهرجان البونجال
إضاءة المشاعل فى سريلانكا احتفالات بمهرجان البونجال

 

سيدات تتزين احتفالا بمهرجان البونجال فى سريلانكا
سيدات تتزين احتفالا بمهرجان البونجال فى سريلانكا

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة