خالد صلاح

وزير الكهرباء يشارك فى ورشة عمل عن صيانة المحولات

الأحد، 14 يناير 2018 12:56 م
وزير الكهرباء يشارك فى ورشة عمل عن صيانة المحولات محمد شاكر وزير الكهرباء
كتب رحمة رمضان
إضافة تعليق

شارك  الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء الطاقة المتجددة فى الجلسة الافتتاحية لندوة حول  "صيانة محطات المحولات (GIS)  صباح اليوم الأحد، التى تنظمها شركة ميتسوبيشى هيتاشى اليابانية لأنظمة الطاقة، بحضور  عدد من الشركات اليابانية والشركات المصرية العاملة في مجال الطاقة .

وأوضح شاكر، فى بيان له اليوم ، أن هذا السمينار يعد فرصة سانحة لمراجعة خطط قطاع الكهرباء من منظور مختلف يعكس مدى العلاقة المتميزة بين مصر واليابان والمشاركة الفعالة للجانب الياباني في مشروعات قطاع الكهرباء المصرى والتي تجلت خلال العقود الماضية.

وأشاد الوزير، بالشركات اليابانية  كشريك موثوق به لدعم ومساندة الشعب المصرى ولها دور كبير في المساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء التي تتمثل في محطات الإنتاج وشبكات النقل والتوزيع ومشروعات الطاقة المتجددة وكفاءة طاقة.

وتابع شاكر أن صيانة الأصول تعد ذات أهمية قصوى من أجل تحقق استدامة الإمداد بالكهرباء بالتوافق مع التشريعات الحالية حيث يؤدى غياب الصيانة إلى إحداث قصور ولكن الانتظام في عمليات الصيانة يؤدى إلى تحسين معدلات العمر الافتراضى للمعدات الكهربائية.

وأضاف شاكر، أن القائمين على قطاع الطاقة عليهم اتخاذ قرارات فاعلة لإدارة الأصول من أجل ضمان استدامتها وزيادة معدلات الأداء ، ومن المتعارف عليه أن العمر الافتراضى للمعدات تعتمد على عدة عوامل من بينها جودة الإنتاج، الصيانة الدورية، طرق التشغيل.

وتعد إدارة الأصول المتباينة والموزعة من أهم التحديات التي تواجه قطاع الكهرباء.

وقال  شاكر إن قطاع الكهرباء اتخذ العديد من الإجراءات للتغلب على مشكلة انقطاع التيار الكهربائى ونجح خلال عامين فقط من إضافة قدرات كهربائية تزيد عن 16000 ميجاوات الى الشبكة الموحدة.

و أكد شاكر، أنه جارى تنفيذ خطة لدعم شبكات النقل على الجهود المختلفة بهدف تدعيم شبكات النقل لتحسين كفاءة الشبكة وتقليل الفقد لتكون قادرة على استيعاب القدرات المضافة من التوليد وضمان الاستدامة، وعلى صعيد آخر فيجرى الآن تنفيذ خطة أخرى لتدعيم شبكات التوزيع لتطوير شبكات التوزيع على مستوى الجمهورية، الأمر الذى أسفر عن وجود رؤية متفائلة لمستقبل قطاع الطاقة، وتبلغ التكلفة التقديرية لدعم شبكات النقل على الجهود المختلفة وشبكات التوزيع على مستوى الجمهورية حوالى 42 مليار جنيه مصرى.

وفى إطار خطة قطاع الكهرباء لتوفير الطاقة الكهربائية لكافة الاستخدامات بدرجة عالية من الجودة من خلال الأساليب التكنولوجية الحديثة واستخدام العدادات الذكية فى شبكة الكهرباء لتحسين الأداء الفنى للشبكة، ونحن الآن فى مرحلة تركيب 250 ألف عداد ذكى كمشروع ريادى  بنطاق 6 شركات توزيع وطبقاً لنتيجة التجربة وفى حالة نجاحها يتم التعميم على باقى شركات التوزيع التابعة ، فضلاً عن تركيب عدد 1 مليون عداد ضمن مشروع تحديث عدد 3 مراكز تحكم بشبكات توزيع الكهرباء والذى تموله هيئة التعاون الدولى اليابانية (JICA)، وقد تم حالياً تركيب ما يزيد عن 4.7 مليون عداد مسبوق الدفع .

واسترشاداً بتلك الأهداف فقد اعتمد المجلس الأعلى للطاقة فى أكتوبر 2016 استراتيجية تكامل واستدامة الكهرباء التي أعدها القطاع حتى عام 2035 بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى،  وقد قام المجلس الأعلى للطاقة بإعتماد الإستراتيجية واختيار السيناريو الأنسب لمصر .

 ويتم حالياً تحديث  الاستراتيجية طبقاً للمتغيرات الجديدة التى تتضمن أسعار الوقود، تغيير سعر الصرف وتكاليف التكنولوجيات الحديثة ، وتعتمد على تحقيق توازن الطاقة من خلال زيادة نسبة مشاركة  الطاقات المتجددة لتصل إلى حوالى 42% بحلول عام 2035.

وأضاف شاكر أنه تم تبنى برنامج واسع النطاق يتضمن عدد من الإجراءات لتشجيع مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات قطاع الطاقة من بينها قانون الطاقة المتجددة الذى يشجع على إنشاء مشروعات من مصادر الطاقة المتجددة من خلال عدد من الآليات لتحقيق أعلى إستفادة ممكنة.

ويأتى ذلك تأكيداً للتعاون المثمر بين الجانبين المصرى واليابانى فى مجال نقل الخبرات والتكنولوجيا المتقدمة التى تتمتع بها اليابان فى المجالات المختلفة بهدف مواكبة التطورات الأخيرة والاستفادة من القدرات العلمية والتكنولوجية في النهوض بالاقتصاد المصرى، فضلاً عن  الالتزام برؤية مصر لخفض الانبعاثات الحرارية مما يساعد على تقليل التغيرات المناخية فى العالم.
 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة