خالد صلاح

حبس عامل ومطلقة ضبطا فى وضع مخل بحمام مسجد فى كفر الشيخ

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 02:07 م
حبس عامل ومطلقة ضبطا فى وضع مخل بحمام مسجد فى كفر الشيخ حبس -ارشيفية
كفر الشيخ - محمد سليمان
إضافة تعليق
تعددت القصص الغرامية والعلاقات المشبوهة بين الفيتات والشباب الذين تعرفوا من خلال صفحات التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، ليخرج كل منهما عواطفه المكبوتة لشخص لا يعرف حقيقته، وما تؤدى إليه العلاقة من عواقب وخيمة، وهناك العديد من الواقائع التى يتضرر الأهالى من غياب الفتاة فجأة من منزلها، ويتبين أنها توجهت لشخص ما تعرفت عليه عبر صفحتها الشخصية، وفى محلة دياى هزت واقعة أركان القرية عندما ضبط الأهالى سيدة ورجل فى موضع مخل بإحدى دورات مياه المسجد، وألقى القبض عليهما بعد أن كاد أهالى القرية، يفتكون بهما لولا تدخل العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق، والمقدم عمرو علام، رئيس المباحث.
 
وبالعرض على النيابة العامة قرر ضياء حسن، وكيل نيابة دسوق، حبسهما على ذمة التحقيقات لاتهامهما بالقيام بفعل فاحش فى حمام المسجد، عقب اكتشاف أهالى القرية للواقعة.
 
تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفر الشيخ، إخطاراً من اللواء محمد عمار، مدير إدارة المباحث الجنائية يفيد بتلقيه إخطاراً من العميد سعد سليط، مأمور مركز شرطة دسوق بضبط كل من "س.م" 38 سنة مطلقة، ومقيمة بإحدى قرى محافظة البحيرة فى وضع مخل مع "هـ.ح" 32 سنة فى حمام مسجد قرية محلة دياى التابعة لمركز دسوق، وتحرر محضر شرطة رقم 14162 إدارى مركز شرطة دسوق.
 
وأكد الشهود العيان الواقعة ومن بينهم "ف.ب" 45 سنة صياد، بأنه اكتشف الواقعة مصادفة عندمنا كان جالساً فى أحد المقاهى القريبة من المسجد ولاحظ دخول سيدة وبعدها بفترة دخل شاب، وتأخرا فى الخروج فشك فى الأمر فاصطحب معه شخص يعمل بالمقهى ليجدهما فى وضع مخل داخل حمام المسجد، وعرف أهالى القرية بالواقعة فتوجه عدد منهم للمسجد وتم الاتصال بمركز شرطة دسوق، وألقى القبض عليهما، وتبين من التحريات الأولية أن علاقة حب نشأت بين المطلقة والعامل عبر صفحة التواصل الاجتماعى فاتفقا على اللقاء، فقدمت من قريتها بمحافظة البحيرة للقائه.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة