خالد صلاح

رئيس إفريقية البرلمان يبحث مع ممثلى الخارجية فى نيجيريا تعزيز التعاون

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 12:26 م
رئيس إفريقية البرلمان يبحث مع ممثلى الخارجية فى نيجيريا تعزيز التعاون النائب طارق رضوان رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب
كتبت نورا فخرى
إضافة تعليق

التقى النائب طارق رضوان، رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، السفير Mohammed Lawal Gana، مدير القطاع الأفريقى بوزارة الخارجية النيجيرية، واللواء يوسف مجادي، ممثل وزارة الدفاع بوزارة الخارجية،وذلك بحضور السفير عاصم حنفي، سفير مصر لدي نيجيريا وملحق دبلوماسي شادي هشام، وذلك علي هامش الزيارة التي يجريها  إلى نيجيريا، للمُشاركة في أعمال الدورة 73 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الأفريقي.


واستهل النائب طارق رضوان، اللقاء بالإعراب عن سعادته بزيارة نيجيريا، مؤكداً على ضرورة تعزيز أُطُر التعاون بين البلدين على كافة المستويات، تنفيذاً للتوجه السياسي المصري الحالي للدفع قُدُماً بالعلاقات المصرية- الأفريقية، وكذلك إضفاء مزيد من الزخم على أوجه التعاون القائمة بالفعل، انطلاقاً من الجذور المصرية الراسخة في القارة، ولتحقيق الاستفادة القصوى من الرئاسة المصرية القادمة للاتحاد الأفريقي.


 وقال رضوان إن نيجيريا بلد فاعلة على المستويين الإقليمي والدولي، وأن الوقت قد حان لتُشكل العلاقات المصرية- النيجيرية المُتميزة القوة الدافعة للتقدم والاندماج الأفريقي. وأضاف أن مصر تدرك جيداً حجم التحديات التي تواجه نيجيريا وعلى رأسها الإرهاب والجريمية المنظمة، وأن مصر مُستعدة لتقديم الدعم والتدريب للأشقاء النيجيريين لمجابهة تلك التحديات.

وأضاف رضوان، أن الإدارة السياسية الحالية تضع على رأس أولوياتها تعزيز الاندماج والاهتمام بالقضايا الأفريقية، فمصر إفريقية تاريخياً وجغرافياً، وستعمل جاهدة مع شركائها من أجل تحقيق التكامل الأفريقي، وأن تُصبح بوابة التنمية الأفريقية. واختتم مداخلته بالدعوة للدفع بتشكيل آليات تشاور على المستويين التنفيذي والتشريعي بين مصر ونيجيريا.

من جانبه أعرب السفير Gana عن سعادته، وأثنى على العلاقات المصرية النيجيرية، واصفاً مصر بالشريك الاستراتيجي بالغ الأهمية، مؤكدا أن نيجيريا تتطلع دائماً لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية مع مصر كماً وكيفاً. وأشار لرغبة نيجيريا في تفعيل اللجنة التشاورية السياسية، لما تشكله كآلية شديدة الأهمية للتشاور والتنسيق حول ما يتصل بالأمور ذات الاهتمام المُشترك، سواء سياسية أو أمنية أو تنموي.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة