خالد صلاح

دلع جسمك بالفلفل الرومى.. يعالج الأنيميا ويحافظ على عينيك

الخميس، 06 ديسمبر 2018 04:00 م
دلع جسمك بالفلفل الرومى.. يعالج الأنيميا ويحافظ على عينيك فوائد البيتزا-ارشيفية
كتبت- نورا طارق
إضافة تعليق

يعتبر الفلفل الرومى من الخضروات التى تدخل فى كثير من أنواع الطهى، لإضافة مذاق أجمل للطعام، بالإضافة إلى إنها تمد الجسم بفوائد صحية منها تقوية الجهاز المناعى وعلاج فقر الدم، ودعم صحة البشرة وغيرها من الفوائد التى تعود لإحتوائه على عناصر غذائية هامة، من فيتامينات ومعادن، ولهذا نتعرف فى السطور القادمة، على أهم المعلومات عن الفلفل الرومى، وفقاً لما ذكره موقع "naturalfoodseries".

علاج للأنيميا

يحتوى الفلفل الرومى على نسبة عالية من الحديد، ولهذا يساعد فى علاج فقر الدم، المسبب لظهور بعض الأعراض مثل الشعور بالتعب والدوخة وعدم التركيز.

فوائد الفلفل الرومى
 

الحفاظ على صحة العين

يحتوى الفلفل الرومى على عناصر غذائية مثل فيتامين C والكاروتينات، والتى تساعد فى الحفاظ على صحة العين، وتقليل خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر، ومجموعة متنوعة من المشاكل الأخرى المرتبطة بالعين.

تقوية جهاز المناعة

يحتوى الفلفل الرومى على  فيتامين C، الذى  يعزز من تطوير خلايا الدم البيضاء في الدورة الدموية والجهاز المناعي، بالإضافة إلى إحتوائه على مضادات الأكسدة وكاروتينات بيتا التي تقوى جهاز المناعة، مما يساعد فى الوقاية من الأمراض المعدية.

فلفل رومى3

العناية بالبشرة

يحتوى الفلفل الرومى على مضادات الأكسدة التى تحافظ على صحة الجلد وشبابه، وكما يحتوى الفلفل على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التى تمنع الجلد من التأثير الضار للجذور الحرة، كما يقلل من الأعراض المبكرة للشيخوخة ويحافظ على صحة البشرة.


الحفاظ على صحة القلب

يساعد وجود فيتامين B6 وحمض الفوليك الموجود فى الفلفل على خفض مستوى الهموسيستين، وهو أحد العوامل الرئيسية المسببة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

فلفل رومى2
 

الوقاية من السرطان

يساعد الفلفل الرومى فى الوقاية من الإصابة بالسرطان، وذلك لإحتوائه على مضادات الأكسدة التى تحد من نمو الجذور الحرة، المسببة لهذا المرض اللعين.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة