خالد صلاح

5 عوامل تقود الأهلى للحفاظ على درع الدورى وانتزاع اللقب الـ40.. توهج المغربى أزارو بعد تصدره لقائمة الهدافين.. "دويتو" السعيد وأجاى.. التفوق البدنى أمام الخصوم.. صفقات الشتاء وغياب طموح المنافسين

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 04:33 م
5 عوامل تقود الأهلى للحفاظ على درع الدورى وانتزاع اللقب الـ40.. توهج المغربى أزارو بعد تصدره لقائمة الهدافين.. "دويتو" السعيد وأجاى.. التفوق البدنى أمام الخصوم.. صفقات الشتاء وغياب طموح المنافسين فريق الأهلى




كتب رمضان حسن
إضافة تعليق

يقترب فريق الكرة الأول بالنادى الأهلى، يوما بعد يوم من الاحتفاظ بدرع الدورى والفوز به للمرة الـ40 فى تاريخه بعد النتائج المتميزة، التى قدمها المارد الأحمر فى الفترة الأخيرة والوصول للنقطة 60 بل والفوز فى 10 مباريات متتالية.

ويتسلح الأهلى فى رحلة الحفاظ على لقب الدورى بعدة عوامل يرصدها "اليوم السابع" فى هذا التقرير:

*توهج أزارو

ازداد بريق المغربى وليد أزارو مهاجم الفريق بعدما قدم مستويات متميزة فى بطولة الدورى هذا الموسم، لينجح بعد انتهاء الجولة الـ23 فى تصدر جدول المسابقة برصيد 14 هدفا، متفوقا على جون انطوى مهاجم المقاصة وعمر السعيد مهاجم دجلة ولكل منهم 12 هدفا.

ورغم أن اللاعب الشاب واجه نيران جماهيرية فى بداية رحلته مع الأهلى بسبب توالى إهداره للفرص السهلة أمام المرمى بشكل أثار استياء عشاق الفريق الأحمر، لكن المهاجم المغربى لم يتأثر وإنما جعل أهدافه تتحدث بالنيابة عنه، واستعاد مستواه سريعا وأصبح حاليا أحد الركائز الأساسية التى يعتمد عليها الجهاز الفنى والأكثر خطورة على مرمى المنافسين.

 

أهداف مباراة الأهلي 5 - 2 المقاولون 

 

*"دويتو"السعيد وأجاى

يوما بعد يوم يثبت الثنائى عبد الله السعيد والنيجيرى جونيور أجاى لاعبا الفريق أنهما أحدث دويتو فى سماء النجومية، بعدما شهد هذا الموسم تناغماً شديداً بين الثنائى كان سبباً فى حسم عدد كبير من المباريات لصالح الأهلى.

ويتبادل السعيد وأجاى الهدايا فى المباريات الأخيرة بالتمريرات السحرية، التى تسكن الشباك بشكل يعيد للأذهان أشهر الثنائيات التى شهدها فريق الأهلى عبر تاريخه، وكان أبرزها على الإطلاق عماد متعب مع الأنجولى فلافيو، ومحمد أبو تريكة مع محمد بركات.

عبد الله السعيد استطاع أن يسجل 10 أهداف هذا الموسم وصنع 5 أهداف ليبقى فى المركز الثانى فى صدارة هدافى الأهلى هذا الموسم، خلف وليد أزارو، بينما سجل  أجاى خمسة أهداف هذا الموسم وصنع هدف وحيد.

الثنائى تعاونا فى صناعة العديد من الأهداف الحمراء وقدما أداء رائعا للغاية فى الفترة الأخيرة وهو الأمر الذى يمنح الأهلى تفوقا هجوميا كاسحا.

كعب أجاى يهدى عبدالله السعيد هدفا ثالثا فى مرمى المقاولون

*التفوق البدنى

تفوق الأهلى أمام منافسيه ليس فنيا فقط، إنما هناك الجانب البدنى والذى لا يقل أهمية عن المهارات والخطط الفنية، فالأحمر يلعب أمام الخصوم بجهد بدنى كبير الأمر، الذى يجعل أفضل فرق الدوري تنظيما لا تقوى على الصمود بدنيا أمامه.

*صفقات الشتاء

لاشك أن وجود مهاجم بمهارة صلاح محسن القادم من إنبى فى الشتاء الماضى يزيد هجوم الأحمر قوة لما يمتلكه من إمكانات فنية وبدنية رائعة وسيستعين به البدرى بشكل أساسى فى المواجهات المقبلة.

 *غياب طموح المنافسين

غاب طموح المنافسين فى الفوز باللقب، فالإسماعيلى الذى تصدر الدورى حتى وقت قريب تبخرت احلامه بعد رحيل مدربه ديسابر ليتنازل عن القمة لصالح الأهلى، أما باقى الفرق فتتصارع على الدخول للمربع الذهبى دون المنافسة على اللقب.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة