خالد صلاح

دفاع هشام جنينة: موكلى قيد الحبس على ذمة التحقيقات- "تحديث"

الأربعاء، 14 فبراير 2018 05:06 م
دفاع هشام جنينة: موكلى قيد الحبس على ذمة التحقيقات- "تحديث" هشام جنينة


كتب أحمد إسماعيل
إضافة تعليق

قال المحامى على طه دفاع هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق، إن موكله ما زال قيد الحبس تنفيذا لقرار النيابة العسكرية فى شأن بيان القوات المسلحة بالحبس 15 يوما على ذمة التحقيقات - تحديث.

وأضاف محامى هشام جنينة، أنه فيما يتعلق بقرار النيابة العامة بشأن البلاغ المقدم من الفريق سامى عنان بتهمة السب والقذف فقد حصل على إخلاء سيبل بكفالة 15 ألف جنيه، ولكنه ما زال قيد الحبس تنفيذا لقرار النيابة العسكرية فى تهمة نشر أخبار كاذبة.

يأتى حديث دفاع هشام جنينة نافيا ما نشره عدد من المواقع الإخبارية فى وقت سابق، بشأن إخلاء سبيل رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق بكفالة، ولكن ما قاله دفاعه، وأكدته مصادر مطلعة، أنه يواجه تهمتين، الأولى تشويه سمعة سامى عنان، بموجب البلاغ المقدم منه ضد "جنينة"، وحصل فيها على إخلاء سبيل، والثانية نشر أخبار كاذبة بحق الدولة المصرية ومؤسساتها، وهى التهمة الصادر فيها قرار بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق، وما زال قيد الحبس بموجبها.

كانت النيابة العسكرية قد قررت فى وقت سابق، حبس رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق المستشار هشام جنينة 15 يوما على ذمة التحقيقات، على خلفية تصريحه الخاص باحتفاظ رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق، الفريق مستدعى سامى عنان، بوثائق ومستندات تخص الدولة المصرية، ادعى احتواءها على ما يدين الدولة وقيادتها ومؤسساتها، وقوله إنه جرى إخراجا خارج مصر، مهددا بنشرها حال اتخاذ أى إجراءات قانونية قبل "عنان"، وقد خضع "جنينة" للتحقيق أمام النيابة العسكرية كون ما ذكره يتعلق بالقوات المسلحة .


إضافة تعليق



التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

يحيي الغندور

ما شعور محامى عندما يدافع عن خائن

لو كان معتقدا انه بريء سيكون خائن مثله ولو كان يدافع لانه يقبض مال يكون بلا شرف ايهما انت يا عزيزى(اوع تكون من النوع الثالث)

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد خنازير و كلاب اخوان بني صهيون المرتزقة

اشكال قذرة

.

عدد الردود 0

بواسطة:

النحاس باشا

ايه حكاية على زمه التحقيقات..

... هى التحقيقات اتجوزته ولا ايه؟ هاهاهاهع...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة