خالد صلاح

من القميص إلى حوائط المنزل.. هكذا يحتفل مجانين الكرة بـ عيد الحب

الأربعاء، 14 فبراير 2018 01:58 م
من القميص إلى حوائط المنزل.. هكذا يحتفل مجانين الكرة بـ عيد الحب مشجعين ليفربول
كتب محمود عصام
إضافة تعليق

يحتفل العالم اليوم، الأربعاء، بـ عيد الحب "الفلانتين داى"، حيث يتنافس العشاق فى إظهار مدى حبهم للطرف الآخر من خلال تقديم الهدايا أو التعبير بطريقة مختلفة عن هذا الحب، لكن فى كرة القدم لا ينتظر العشاق يوما محددا فى السنة لإظهار هذا الحب بل يظهر العشق فى كل أسبوع عندما تنطلق صافرة الحكم معلنا بداية المباراة.

كرة القدم خاصة والرياضة عامة تمثل عند الكثير من الأشخاص الحب الأبدى الذى لا يحتاج لعيد من أجل الاحتفال بها أو مناسبة للتفنن فى إظهار هذا الحب بل يظهر فى كل مباراة وكل دقيقة فحب الفريق يسير فى عروقك يخرج مع كل نفس، ونستعرض فى التقرير التالى أهم مظاهر الحب فى عالم كرة القدم والتى لا تقتصر على الجماهير فقط، بل تظهر أيضا بين بعض اللاعبين الذين يعشقون اللعبة ولا يؤدوها كعمل روتينى..

 

تقبيل الشعار
 

الغناء


 

تخليد أسطورة فريقك

منزل مبابى

منزل مبابى
 

الاحتفال بالهدف

الصور فى المنزل

جرافيتى محمد صلاح
جرافيتى محمد صلاح

 


طباعة اسم فريقك

 

تاتو ريال مدريد
تاتو ريال مدريد

 

السفر لمؤازرة الفريق

 

 

قميص الفريق

جماهير مانشستر سيتى
جماهير مانشستر سيتى


 

حب البطولة


 

ربط حياتك الزمنية بمباراة فريقك
 

تجد فى أى مكان من يحدد مواعيده بناء على مباراة، فتجده يقول "هقابلك بعد الماتش"، هتفرج على الماتش وأجيلك"، فتجد توقيتاته باتت مظبوطة على آلة زمنية غير الساعة العادية.

 

عدم تحمل خسارة فريقك
 

المشجع الباكى
المشجع الباكى

تسمية ابنك

تجد فى بعض الأحيان أسماء غريبة إذا كنت بعيدا عن عالم كرة القدم، فتجد على سبيل المثال من يسمى "ميسى" أو "زيدان" أو "بوبو" أسطورة الاتحاد السابق أو "بيبو" تيمنا بالأسطورة محمود الخطيب.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة