خالد صلاح

وكيل تموين الإسكندرية يطالب باستدعاء شهود فى تهمة تربحه من المال العام

الأربعاء، 14 فبراير 2018 01:57 م
وكيل تموين الإسكندرية يطالب باستدعاء شهود فى تهمة تربحه من المال العام وكيل وزارة التموين بالاسكندرية المقبوض عليه


الإسكندرية أسماء على بدر
إضافة تعليق

تباشر نيابة اللبان بالإسكندرية، التحقيق مع وكيل وزارة التموين بالإسكندرية لليوم الثالث على التوالى، واثنين آخرين، بتهمة التربح الاستيلاء على المال العام.


وأكد مصدر بالنيابة لليوم السابع، أن التحقيقات مازالت مستمرة، وتم التحقيق مع وكيل وزارة التموين، والذى طالب باستدعاء شهود وجارى الاستماع إلى شهادتهم، ولم يبدأ التحقيق مع المتهمين الاخرين، حتى الان، ولم يصدر قرار بشأن المتهمين الثلاثة حتى الان.



يذكر أنه تم القبض على وكيل وزارة التموين بالإسكندرية وآخرون، بحوزتهم 10 آلاف بطاقة تموين وخبز مميكنة ، وذلك فى إطار محاربة وزارة الداخلية للفساد وبناء على توجيهات وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار بشأن من تسول له نفسه محاربة قوت الفقراء. 

وأضاف المصدر أنه بناء على تعليمات اللواء مصطفى النمر، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، قامت إدارة شرطة التموين بامن الإسكندرية بالاشتراك مع الاداره العامه لشرطه التموين (منطقه غرب الدلتا)بمتابعة ما ورد لديها من معلومات بشأن قيام بعض المسئولين بمديرية التموين بالإسكندرية، بتجميع مجموعة كبير من بطاقات التموين وعدم تسليمها لأصحابها من المواطنين المستحقين بقصد مبالغ الدعم.

وأشار المصدر، إلى أنه عقب تقنين الإجراءات من النيابة العامة قامت حملة من ضباط الإدارة برئاسة العميد مدير الإدارة بالاشتراك مع ضباط المنطقه والتى استهدفت مديرية التموين بالإسكندرية، حيث تم ضبط "م. ع.ا" مدير مديرية التموين، و"ا.ع" رئيس خزينة المديرية، و"س.ز.م.ج"، موظف بالمديرية، وبحوزتهما أكثر من 10آلاف بطاقة تموين والخبز ممكنة. 



وأضاف المصدر الامني، أن بالفحص تبين التربح والاستلام على المال العام، وعلى الفور تم تحرير محضر جنح أمن دولة وتم تحويلهم لنيابة اللبان لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن التحقيقات.

 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة