خالد صلاح

الرئاسة الفلسطينية تحمل حماس مسئولية استهداف موكب رئيس الوزراء فى غزة

الثلاثاء، 13 مارس 2018 10:39 ص
الرئاسة الفلسطينية تحمل حماس مسئولية استهداف موكب رئيس الوزراء فى غزة رامى الحمد الله رئيس وزراء فلسطين عقب محاولة اغتياله
كتبت: شيماء بهجت ـ (أ ش أ)
إضافة تعليق

حملت الرئاسة الفلسطينية حركة حماس، مسئولية تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمدالله فى غزة.

وأدانت الرئاسة الفلسطينية بشدة، الهجوم الذى استهدف الموكب، وذكرت فى بيان اليوم الثلاثاء، أن هذا الهجوم إنما يستهدف الجهود التى تبذل من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، مؤكدة أن من قام بهذا الهجوم يخدم مباشرة أهداف دولة الاحتلال الإسرائيلى صاحبة المصلحة الرئيسية بتكريس الانقسام واستمراره.

وأكدت الرئاسة عزم الرئيس الفلسطينى محمود عباس عقد سلسلة اجتماعات خلال الأيام القليلة القادمة، لأخذ القرارات المناسبة حول هذا التطور الخطير الذى جرى صباح هذا اليوم، وإصراره على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، مشيرة إلى أن الهجوم محاولة يائسة تصب فى مصلحة هؤلاء الذين يسعون فى هذه المرحلة الخطيرة إلى تصفية القضية الفلسطينية وحرمان الشعب الفلسطينى من نيل أهدافه بالحرية والاستقلال.

وأفادت مصادر أن انفجارا وقع بعد مرور موكب رامى الحمد الله رئيس مجلس الوزراء الفلسطينى ووصوله إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون  شمال قطاع غزة.

وقالت إن الانفجار وقع بعد مرور موكب رئيس الوزراء بحوالى 200 متر إلى قطاع غزة، كما أوضحت أن 7 أشخاص من صفوف رجال الشرطة والأمن المرافقين للموكب أصيبوا فى الانفجار.

وأضافت المصادر أن مستهدفى الموكب فجروا 3 سيارات، ثم شرعوا بإطلاق النار باتجاه الموكب واشتبكوا مع الحراس، موضحة أن المصابين هم من حراس الموكب وأن إصاباتهم طفيفة.

كما أفادت أن حالة استنفار أمنى كبير سادت موقع الحفل الذى وصل إليه الحمد الله، وتم تغيير برنامج الاحتفال عن ما كان مقررا مسبقا.

 

 

 

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الأسكندراني

((( لا أستغراب ..ولا أندهاش )))

...و...و فإنهم الفلسطينيون .. فلا غرابه .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة