خالد صلاح
}

صور.. وكيل مطرانية كفر الشيخ: لابد أن نتحلى بالفضائل ونبتعد عن المعتقدات الخاطئة

الأربعاء، 14 مارس 2018 06:48 م
صور.. وكيل مطرانية كفر الشيخ: لابد أن نتحلى بالفضائل ونبتعد عن المعتقدات الخاطئة
كفر الشيخ – محمد سليمان
إضافة تعليق
أكد الدكتور ماجد القمرى رئيس جامعة كفر الشيخ، على أهمية دور الخطاب الدينى، تجاه ما يحدث من تفجيرات وعمليات بحق أبناء الوطن من الجيش والشرطة، ودور كافة المؤسسات الدينية فى نشر الفكر الصحيح، وإبعاد الناس عن المعتقدات الخاطئة.
 
 
جاء ذلك، خلال ندوة لبيت العائلة المصرية بكفر الشيخ، تحت عنوان "الخطاب الدينى ومواجهة التطرف والإرهاب"، بحضور القمص بطرس بطرس بسطاروس رئيس بيت العائلة المصرية بكفر الشيخ، ووكيل مطرانيه دمياط وكفر الشيخ ودير القديسة دميانة ، والدكتور سعيد عامر الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية، والدكتور سمير المعراج مدير عام منطقة كفرالشيخ الأزهرية، وفضيلة الشيخ محمود عزام مدير عام الوعظ، والدكتور رشدى العدوى منسق عام الأنشطة الطلابية، والمستشار ماجد حبشى مستشار رئيس الجامعة، وعلاء العريان مدير العلاقات العامة بالأزهر، ومنسق بيت العائلة، وأشرف صحصاح رئيس لجنة الإعلام ببيت العائلة والقس ياكوبس أسعد كاهن بكنيسة القديس مارومينا بكفر الشيخ، والقس صومائيل لبيب كاهن كنيسة القديسة دميانة بكفر الشيخ.
 
 
وأضاف القمرى، أن الأفكار المتشددة تحتاج لفكر وسطى مستنير، ولذلك يجب على كافة رجال الدين محاربة كل هذه الأفكار المتطرفة بالفكر الصحيح، وتصحيح المفاهيم المغلوطة والوعي المزيف، وتوعية جموع المصريين بخطر الأفكار المتشددة، والتى تؤدى فى النهاية إلى نشر الإرهاب والترويع للآمنين، مشيراً إلى أن المسئولية على المؤسسات الدينية كبيرة لمواجهة كل هذه الأفكار والتطرف والإرهاب.
 
 
و قال القمص بطرس بطرس بسطاروس، رئيس بيت العائلة المصرية، إن الدولة تعانى من قلة يعبثون بأمنها نتيجة عدم الانتماء الموجود لديهم وأن الأديان، كافة تدعو إلى التسامح والوسطية، فالخطاب الديني مسئولية كبيرة وأمانة وليس كل من يقتنى علما يصلح لاعتلاء المنبر، فالدين مملوء بالفضائل ورجل الدين لابد أن يتحلى بالفضائل "فعندما يتكلم عن المحبة يكون نفسه عنوانا للمحبة، ليتعلم الناس منه كقدوة له، وأنه لابد من أن نبحث عن نوعية الخطيب أولاً قبل البحث في تجديد الخطاب الديني.
 
 
من ناحية أخرى، قال الدكتور سعيد عامر، الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية، إن الإمام من أهم العناصر التى تؤدى دورًا كبيرًا فى مواجهة أى مشكلة وليس فقط الإرهاب، وعلى الدعاة فى هذه الفترة أن يأخذوا خطوات استباقية ويهاجموا التطرف لا أن يقفوا موقف المدافع الذى يحاول أن يؤكد أن الإسلام بريء من هذا الفعل.
 
 
 بيت العائلة المصرية بكفر الشيخ ورجال الأزهر
بيت العائلة المصرية بكفر الشيخ ورجال الأزهر

 جانب من الحضور في الندوة
جانب من الحضور في الندوة

رئيس الجامعه يلقي كلمته
رئيس الجامعه يلقي كلمته

 جانب من ندوة الطلاب للحشد للانتخابات
جانب من ندوة الطلاب للحشد للانتخابات

 جانب من الحضور في الندوة
جانب من الحضور في الندوة
 
 
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة