خالد صلاح

رمضان فى الدول العربية لكل لون معنى.. الفطار فى ليبيا والمغرب ولبنان والعراق خفيف ومفيد.. ومصر تكسب فى السحور.. حلويات سوريا شكل تانى.. والأطباء: افطروا جماعة وافتحوا نفس بعض.. وينصحون بالأكل الصحى

الخميس، 17 مايو 2018 10:00 ص
رمضان فى الدول العربية لكل لون معنى.. الفطار فى ليبيا والمغرب ولبنان والعراق خفيف ومفيد.. ومصر تكسب فى السحور.. حلويات سوريا شكل تانى.. والأطباء: افطروا جماعة وافتحوا نفس بعض.. وينصحون بالأكل الصحى فطار رمضان
كتبت مروة محمود إلياس
إضافة تعليق

هلت روايح رمضان بأكله وعاداته وحلوياته، فهذا الشهر الفضيل له مكانة خاصة فى نفوس الجميع، وعلى الرغم من أن الصيام واحد، والصلاة والقيام واحدة، إلا أن عادات الإفطار والسحور وكذا الأكلات الرمضانية تختلف من بلد عربى لآخر، فهذا يفضل الحلويات، وآخر يفضل الطعام الصحى، فلكل  بلد عاداتها وطقوسها التى تشعره بالبهجة، وتجعله يستمتع بـ"طعم" رمضان.

 

وسوف نصطحبك فى جولة نطير خلالها لبلدان الوطن العربى، تبحر فيها معنا فى عادات كل بلد فى الإفطار والسحور فى الشهر الفضيل، فكلنا يعشق رمضان، ونتفنن فى الاحتفال بقدومه، فتعرف معنا على مائدة كل بلد عربى :

 

لبنان وطعامها الخفيف وزيت زيتونها البكر

نبدأ من لبنان، هذا البلد الجميل الغنى بالجميلات، فتقول الدكتور مها راداميس استشارى التغذية العلاجية والسمنة والنحافة، إن طهى الطعام بزيت الزيتون هو السمة المميزة لأكلات لبنان، ما يجعل مائدتهم الرمضانية صحية، فزيت الزيتون يحمى القلب وشرايينه من المشكلات التى تسببها الأكلات الدسمة، كذلك يحسن وظائف المخ ويحسن الدورة الدموية أيضا، وخفيف على الجهاز الهضمى والمعدة خاصة بعد صيام ساعات طويلة فى نهار رمضان.

 

موائد رمضان  3
 

تأخير الفطار فى ليبيا والاكتفاء بالتمر واللبن مفيد للجسم

وأما عن ليبيا فتجد بعض العائلات تؤخر تناول الإفطار الدسم الغنى بالأكلات المختلفة إلى ما بعد الصلاة، فيكتفون بتناول الحليب مع التمر وأداء الصلاة أولا، بل ويتوجه أغلب الليبيون للمساجد عقب آذان المغرب لأداء الصلاة وتناول الإفطار الخفيف "اللبن بالتمر" مع بعضهم البعض بالمسجد، وهو ما تعلق عليه الدكتور مها راداميس مؤكدة أنه طقس صحى للغاية، ويجب أن يتبعه كل الصائمين فى رمضان، فالتمر مفيد للغاية فى انتعاش المخ بعد ساعات طويلة من الصايم نتيجة احتوائه على الجلوكوز، كما أنه فى نفس الوقت لا يرفع نسبة السكر فى الدم، لذا فهو خيار مناسب جدا للصائم، كما أن اللبن يحتوى على البروتينات والكربوهيدرات، ما يساعد على تهيئة الجهاز الهضمى تدريجيا لاستقبال الطعام ثم تناول الأكلات المختلفة بعد فترة، وهو نظام سليم وصحى.

 

الخليج سحور دسم

وأما عن بعض دول الخليج العربى التى تخيرنا من أهم عاداتها الغذائية التركيز على الأطعمة والأكلات ذات السعرات الحرارية العالية كـ"الغبقة" على سبيل المثال والغنية بالدهون وغالبا ما يتم تناولها قرب مواعيد السحور، وهو ما تعلق عليه "راداميس" موضحة أن شهر رمضان يكثر العرب للأسف من تناول الأطعمة غير الصحية والدسمة خاصة قرب السحور، وهو ما يزيد الحرقة بشدة، وقد يتسبب فى ارتفاع نسبة السكر فى الدم، إضافة إلى شعور الصائم بالكسل والتعب والجوع والعطش، والرغبة فى النوم لفترات طويلة.

 

موائد 1
 

سوريا وحلوياتها

أما عن سوريا و"حلوياتها" الشهيرة، فلا شك أن الأطعمة السكرية تحتل فيها المرتبة الأولى، فتحذرنا مها راداميس من تناول السكريات والحلويات فى شهر رمضان بكثرة كما يفعل معظمنا، ما قد يعرض الصائم لزيادة عالية فى الوزن ومتوقعة خلال الشهر الفضيل، كما أنه يضر مرضى السكر والضغط، ويزيد من ارتفاع نسبهما بالدم، فالزبدة والزيوت المهدرجة والسكر الذى تصنع منه الحلويات، قد يتسبب فى التأثير السلبى على الكبد ويهدد صحة الإنسان ووزنه.

 

أكلات رمضان
 

العراق.. حساء ومشوى طعام سليم وجسم سليم

أما عن العراق فإفطارها متوازن وغنى بالأطعمة الصحية، فتتميز بشكل خاص باللحوم والدجاج المشوى والحساء العراقى الشهير، وهذه المكونات الغذائية الرمضانية تساعدد بشكل كبير حسب "مها راداميس" فى تهيئة المعدة الصائمة لساعات طويلة للطعام رويدا، فالحساء أفضل طريقىة للتمهيد السليم للأمعاء، إضافة إلى أن اللحم المشوى غنى بالبروتينات الهامة فى بناء الجسم ولا يزيد الوزن ويساعد على ضبط معدل السكر ويحول دون ارتفاعه، ما يعد خيارا صحيا للغاية خلال الشهر الفضيل.

 

فطار رمضان3
 

قطر وطعامها الصحى اللذيذ والمفيد

وفى قطر قد تجد الطبق "الشبح" هو طبق يتكون من اللحم والخضروات الصحية، وتوضح مها راداميس أن طبق "الثريد القطرى" المعروف هو طبق صحى له الكثير من الفوائد، لأنه غنى بالأحماض الأمينية المهمة للجسم والصحة، كذلك غنى بالحديد الذى يفيد مرضى الأنيميا ويفيد مرضى الكوليسترول والضغط شريطة عدم الإسراف فى تناول اللحم.

 

المغرب تطهو على البخار

وطريقه الطهى هى ما تتميز بها "المغرب"، فالطهى على البخار أفضل طرق الطهى على الإطلاق لأنها تحافظ على فيتامينات الطعام وعناصره، وهو ما يسلكه المغاربة فى تحضير طعامهم الرمضانى، وهو ما تنصح مها راداميس باتباعه كطريقة طهى صحية وسليمة.

 

موائد رمضان 5
 

تونس وأكلاتها

أما عن تونس، فهى تشتهر لا شك بالكسكسى فى الإفطار والسحور، وتحذر مها راداميس من تناوله فى فترة السحور، لأنه مكون من الدقيق الأبيض الذى يزيد من نسبة السكر فى الدم، كما أنه يرهق الجهاز الهضمى ليلا ويسبب العطش والجوع للصائم فى نهار رمضان، كما أنه من أكثر الأكلات التى تزيد الوزن وسعراته الحرارية عالية للغاية، ما يسبب مشكلات صحية لمريض القلب والسكر والضغط.

 

مصر.. أحلى وأصح سحور

ونختتم بالحديث عن "أم الدنيا" مصر، ولعل أبرز ما يميز مائدتنا حسب مها راداميس هو السحور الصحى والمفيد، كالزبادى والخيار والبيض وقليل من الفول، فالزبادى مفيد للغاية فى الهضم ويحمينا من الشعور بالعطش لفترات طويلة، كذلك يعد من الأطعمة المرطبة للمعدة، ويعد البيض من الأطعمة العالية القيمة الغذائية التى تمد بالطاقة، لذا يعد سحور المصريين هو الأصح.

 
موائد رمضان 69

 

المغرب والسودان.. الإفطار فى جماعات يوطد العلاقات الاجتماعية ويحسن النفسية

أما المغرب والسوادان، فهما يتميزان بميزة اجتماعية مهمة خلال الشهر الفضيل، وهى الإفطار الجماعى بين الأهل والجيران، إما فى المساجد أو فى القرى والشوارع العتيقة، وهو ما يصفه الدكتور أمجد العجرودى استشارى النفسية بأن مشاركة كجتمعية مهمة ومفيدة، تعمل على توطيد العلاقات الاجتماعية، وتساعد على تحسين النفسية والشعور بروحانيات الشهر الفضيل على أتم وجه، يسعد خلالها الإنسان ويشعر بالبهجة نتيجة الأجواء المتحابة المتبادلة، وهو ما ينصح به خلال الشهر الفضيل وبشكل عام، فالتجمعات مفيدة للإنسان وتساعده على تبادل الخبرات والمشاعر والمودة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة